وزير التعليم رئيس مجلس المديرين

د. أحمد بن محمد العيسى

.

      أدركـت القيـادة الرشـيدة فـي بلادنـا الغاليـة أهميـة التعليـم ودوره الجوهـري فـي تحقيـق التنميـة الوطنيـة وفـي الارتقـاء بالمملكـة إلــى مصــاف الــدول ، وذلــك انطلاقــاً مــن حقيقــة أن هــذا القطــاع الحيــوي هــو الوســيلة الفاعلــة للاســتثمار فــي الإنســان وتطويــر قدراتــه ، وتأسيســاً علــى ذلــك حظــي التعليــم بمؤسســاته كافــة بدعــم ســخي لتهيئــة البيئــة التعليميــة المتكاملــة مــن حيــث توفيــر المعلميــن والمعلمـات الأكفـاء وإعـداد المناهـج الملائمـة للمراحـل التعليميـة المتنوعـة وإنشـاء المـدارس العصريـة وفـق المعاييـر المعتبـرة فـي جـودة التعليــم المطلوبــة للوصــول إلــى المخرجــات المأمولــة.

      إن احتضـان مملكتنـا الحبيبـة لمـا يزيـد علـى نصـف مليـون معلـم ومعلمـة، ومـا يربـو علـى خمسـة ملاييـن طالـب وطالبـة، يضـع علـى  كاهــل وزارة التعليــم أعبــاء كبيــرة ، ومســؤوليات جســاماً تجاههــم ، وهــو مــا يفــرض عليهــا اســتكمال المســيرة وفــق رؤيــة عميقــة وفاعلــة لتطويـر التعليـم تتضمـن توظيـف نظـم التعليـم المتقدمـة ، والمراجعـة الدائمـة لهـا ، وتطويرهـا ، بمـا يتـواءم مـع عقيدتنـا الإسـلامية وقيمنـا الإنسـانية الخلاّقـة ، ومواكبـة معطيـات عصـر المعرفـة ، والوقـوف فـي وجـه التحديـات وبصـورة قـادرة علـى تلبيـة الحاجـات المطـردة للتعليـم ، علـى نحـو يرقـى إلـى مسـتوى المكانـة الرفيعـة التـي تحظـى بهـا المملكـة بيـن الأمـم.

      ومـن هـذا المنطلـق أنشـئت شـركة تطويـر للخدمـات التعليميـة التـي تسـعى حثيثـاً لتحقيـق اسـتراتيجية تطويـر التعليـم العـام – التـي تبنتهـا الـوزارة – وتـم علـى ضـوء ذلـك تسـخير كل الإمكانيـات والطاقـات الممكنـة لتحقيـق الأهـداف المشـار إليهـا واسـتطاعت بحمـد اللــه أن تقطــع شــوطاً كبيــراً فــي هــذا الإطــار، وهــو مــا يمكــن التعــرف إلــى ملامحــه فــي هــذا التقريــر الســنوي للشــركة للعــام 2016م.

أسأل الله أن يبارك لنا في خطانا، وأن يسدد جهودنا، ويوفقنا إلى ما يحب ويرضى.

وزير التعليم

د. أحمد بن محمد العيسى

جميع الحقوق محفوظة لشركة تطوير للخدمات التعليمية © 2019